جوني ديب أنيق لكنه خسر الكثير من الوزن
تاريخ النشر :03/07/2016 12:47 PM
أضف الصفحه إلى

رصد النجم جوني ديب لدى خروجه من عشاء مع ولديه ليلي روز 17 عاماً وجاك 14 عاماً أمس في مطعم إيطالي في هوليوود، وكان ديب يحيي ذكرى والدته بيتي سو بالمر التي توفيت قبل 6 أسابيع.

واللافت خسارة ديب للكثير من الوزن الذي بدا جلياً وظهر ديب بقصة شعر شبابية إذ حلق رأسه من الجانبين.

ومع أن بشرته بدت صحية وتعرضت للاسمرار فإنه قد أخفى عينيه تحت نظارات شمسية داكنة وظهرت عظام وجنتيه نافرة دليلا على خسارته للوزن، لكنه بدا أنيقاً وجذاباً بارتدائه قميصاً أبيض مفتوحاً عند الصدر وقد وضع العديد من السلاسل حول رقبته اضافة إلى قطعة قماشة مربوطة ووضع اقراطاً فضية في أذنيه .

جوني ارتدى جاكيت تحوي مربعات سوداء وبيضاء وأكمل طلته بجينز أسود، لكن تعابير الانزعاج ارتسمت على وجهه خصوصاً في ظل المشاكل التي حدثت له أخيراً مع أمبر روز وإجراءات طلاقهما وكذلك اتهامه بالعنف الأسري.

وابتسم ديب في إحدى الصور لولديه حيث يبدو انه استمتع برفقتهما.


أضف تعليقك على الموضوع
تواصل معنا عبر الفيسبوك
نشرة الرجل المجانية
رجاء أدخال الايميل الشخصى لمتابعه النشرة المجانية
تواصل معنا عبر تويتر