رمضان في تركيا .. رحلة تجعل من الحلم حقيقة في عيد الفطر!
تاريخ النشر :28/06/2016 02:23 PM
أضف الصفحه إلى
تعدّ تركيا مكانًا ساحرًا خلال شهر رمضان الكريم، لأنّها المنطقة التي يحلو فيها قضاء هذا الشهر والعيد، فهي تجمع التقاليد والاحتفالات في موسم احتفالي. 
 
ستسمعين فيها قرع الطّبول في شوارع إسطنبول قبل الفجر، وترين الأسواق الريفيّة التي تبيع أطباقًا تركيّة تقليديّة. والتوجّه إلى تركيا تجربة فريدة من نوعها للجميع. 
 
لا غرابة في استمرار توجّه الزائرين إليها في هذا الوقت من السّنة بسبب حفاظها على التقاليد الإسلامية. 
 
المساجد
في تركيا 3,113 مسجدًا، منها جامع السلطان أحمد (المعروف بالمسجد الأزرق)، وجامع السليمانيّة، وجامع أيوب سلطان، ولها كلّها مكانة عالميّة. كذلك يمكنك في العيد أن تستمتعي بالفنّ المعماريّ القديم في تركيا عندما تضيء تلك المباني بينما يتوجّه إليها الناس. 
 
المطاعم والمقاهى 
أمّا بالنسبة للمطاعم والمقاهي، فستجدين الكثير منها على جانبي الطريق والأكشاك الريفيّة، فيقدَّم الطعام للصائمين، وغالبًا ما يتكوّن الإفطار المقدّم من خبز رمضان الطازج والشوربة الرمضانيّة والخضروات المخلّلة، والزيتون والأطباق الأخرى السّهلة التحضير.
 
الوجبات 
 أمّا الأطباق الرئيسية فتتكوّن من أصناف شائعة في قوائم الطعام، مثل الكباب الشهيّ المحضّر على الطريقة التركية، والحلوى التقليدية الشهيّة مثل البقلاوة والكلاج المعدّة من مكوّنات مثل الحليب والفستق، وتقدّمها معظم المقاهي في أنحاء البلاد. 
 
أما بالنسبة للأطباق الخفيفة بعد الإفطار، فهناك الذّرة الحلوة، وشطائر النّقانق والكستناء المشويّة التي تصاحب القهوة التركيةّ والشاي.
 
ترفيه
كذلك تنظّم بلدية إسطنبول فعاليّات ترفيهيّة للصائمين، وتتحوّل المدينة إلى مهرجان تنظّم خلاله مختلف الفعاليات التي ترفّه عن الجميع. 
 
وتُعقد الاحتفالات الرئيسيّة حول جامع السلطان أحمد (المسجد الأزرق)، فالمدينة لا تنام خلال هذه الفترة، حيث توجد فعاليّات كثيرة ترفّه عن الجميع على اختلاف أعمارهم فتعمل المطاعم على مدار الساعة، ويسود جوّ احتفالي حيث تبيع الأكشاك كتبًا دينيّة وحاجيات متنوّعة، كما تبيع أطباقًا تقليديّة خفيفة ولعب أطفال. وفي منتصف الليل يتنقّل قارعو الطبول في المدن والقرى لإيقاظ النائمين للسّحور. 
 
الاحتفالات
تُقام الاحتفالات في رمضان بشكلٍ رائع في تركيا، وتعلّم الناس روح شهر رمضان الحقيقة، وتتحوّل حدائق مسجد السلطان أحمد مقصد رحلات تنزّه عفويّة، حيث يمضي الناس وقت استرخاء مع العائلة ويستمتعون بالمشهد. 
 
معارض
كذلك، فإنّ الفناء يستضيف معرض كتب إسلاميّة يضمّ أكثر من خمسين دار نشر، ويعرض مختلف أنواع الكتب. كذلك الأكشاك تقدّم أنواعًا من الفنون التركيّة، مثل فنّ الخط، والزخرفة وصنع المجوهرات. 
 
إنّها تركيا العريقة في شهر رمضان المبارك فهل ستفوّتين فرصة زيارتها عليك!

أضف تعليقك على الموضوع
تواصل معنا عبر الفيسبوك
نشرة الرجل المجانية
رجاء أدخال الايميل الشخصى لمتابعه النشرة المجانية
تواصل معنا عبر تويتر