أخطر وسائل التحايل في الفنادق
تاريخ النشر :11/07/2016 11:05 AM
أضف الصفحه إلى
تصور انك وصلت توا للفندق وأتممت إجراءات الإقامة مع قسم الاستقبال، كما العادة فعندما تتم إجراءات تسجيل الإقامة فإنك تعطي قسم الاستقبال بطاقتك الائتمانية لكي يحجزوا مقدماً تكلفة الإقامة ومصاريفك الاخرى بالفندق.
 
تتجه بعدها الى غرفتك للاسترخاء. كل شئ على ما يرام حتى الان.
 
تستلم بدالة الفندق مكالمة خارجية يطلب فيها المتصل تحويله الى غرفة رقم ٦٢٠، على سبيل المثال وصادف ان يكون هذا الرقم هو رقم غرفتك. 
 
ترد على الاتصال فيبادرك المتصل قائلاً:
معك قسم الاستقبال .. عندما كنت تتم إجراءات التسجيل، صادفتنا مشكلة بسيطة مع معلومات  بطاقتك الائتمانية،الرجاء أعد لنا قراءة ارقام بطاقتك وأكد لنا الأرقام الثلاثة الاخيرة من الرقم المذكور على الجهة الخلفية من  بطاقتك.
 
ومن غير ان تشك في اي شي كون المكالمة داخلية من قسم الاستقبال، فإنك تتجاوب مع طلبات المتصل من غير تردد.
 
ولكن الحقيقة ان كل العملية كانت مجرد احتيال من طرف احد المتصلين من خارج الفندق. فكل الذي حصل ان المتصل سأل عن رقم عشوائي لغرفة وكنت انت الضحية بالصدفة فسألوك عن المعلومات المتعلقة ببطاقتك وتجاوبت انت معهم من دون ان يكون لديك اي شك فلقد بدوا محترفين في مهنتهم فاوهموك بانهم بالفعل من قسم الاستقبال.
 
اذا حدث لك هذا في اي وقت من الأوقات خلال سفرك فقل للمتصل بانك ستذهب لقسم الاستقبال شخصياً لتحل المشكلة. 
 
ومن ثم اذهب هناك او اتصل بهم انت مباشرة من جديد واسألهم ان كانت هناك اي مشكلة تخصك. فان لم تكن هناك اي مشكلة -  وهذه هي الحقيقة بالتأكيد - فأخبر مدير الفندق بما حصل لك.
 
أرسلت هذه الرسالة من أحد نزلاء الفنادق الذين تم خداعهم مؤخراً بهذه الطريقة وما زال يعاني من آثار ما أصابه.
 
من يدري فلعلك تساعد أحدهم من تفادي مثل هذا الغش والاحتيال. فاي مسافر يحتاج لهذه المعلومة حتما. 
 
أصبح هذا  السلوك ظاهرة تتكرر في العديد من الفنادق وللتصدي لؤلاء المتحايليين وزبادة الوعي يرجي النشر والتنبية.

أضف تعليقك على الموضوع
تواصل معنا عبر الفيسبوك
نشرة الرجل المجانية
رجاء أدخال الايميل الشخصى لمتابعه النشرة المجانية
تواصل معنا عبر تويتر